أبو بكر بعيرة العضو في برلمان طبرق: هناك بشكل عام توافق على أغلب القضايا

 قال أشرف الشح المستشار الأول في فريق الحوار عن المؤتمر الوطني الليبي العام المنتهية ولايته بطرابلس في تصريح للصحافة اليوم (الاثنين 29 يونيو 2015) أنه “تم تأجيل اللقاء اليوم الذي كان مبرمجا من أجل التوصل إلى اتفاق بسبب تغيير ثلاثة بنود أساسية بالمسودة الأممية”.

وأوضح الشح أن النقطة الأولى التي تغيرت تتعلق بتشكيل حكومة وحدة وطنية، حيث نصت المسودة الرابعة على أن يكون سحب الثقة من الحكومة قرارا مشتركا بين البرلمان والمحكمة العليا، “لكن فوجئ وفد المؤتمر بتعديل الأمر واقتصر الأمر على سحب الثقة من الحكومة من البرلمان فقط”. أما النقطة الثانية فتتعلق بالأساس الدستوري الذي يستمد منه البرلمان شرعيته” وترتبط النقطة الثالثة بتشكيل المجلس الأعلى للدولة “حيث بقي غامضا” بحسب المصدر ذاته.

ها الفراجة  1×1

وأضاف الشح انه لهذه الأسباب ألغيت جلسة الليلة إلى حين النظر في هذه النقاط الأساسية. وكان نواب من المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته بطرابلس، ونواب من برلمان طبرق المعترف به دوليا قد أعلنوا عشية الأحد أنه سيتم التوقيع مساء الأحد على “إعلان تفاهم مشترك” ممهد للتوقيع النهائي على المسودة الرابعة المعدلة بعد إدخال ملاحظات الجانبين عليها خلال هذه الجولة السادسة من المفاوضات في المغرب.

وقال النائب أبو بكر بعيرة العضو في برلمان طبرق عقب لقاء صباحي عقد لأول مرة وجها لوجه بين نواب برلمان طبرق ونواب برلمان طرابلس “هناك بشكل عام توافق على أغلب القضايا، وسيلخص هذا الاجتماع في بيان تصدره الأمم المتحدة.

وأضاف أنه “ستصدر وثيقة مكتوبة تحاول أن تقرب وجهات النظر المختلفة على أن يتم التوقيع عليها بالأحرف الأولى من جميع الأطراف بعد أن تدرس”. لكن تفاؤل النواب من الجانبين لم يكتمل حيث تم تأجيل التوقيع بسبب النقاط الخلافية، فيما لم يصدر لحد الآن أي توضيح من أعضاء البعثة الأممية الموجودين في الصخيرات في المغرب.