أذربيجان على موعد مع انتخابات رئاسية مبكرة، و أصداء المغرب العربي تواكبها من باكو

ها الفراجة  1×1

أذربيجان الدولة ذات الأغلبية المسلمة على موعد مع الانتخابات الرئاسية المبكرة بدعوة من الرئيس الحالي إلهام علييف.
أذربيجان التي كانت ضمن معسكر الإتحاد السوفياتي سابقا عرفت تطورات في شتى المجالات بما فيها الحقوقية حيث تمكنت من تبوء مقعد مجلس حقوق الانسان مند سنة 2006، بعد أن تأسس فيها دستور جديد مند 1995 من أهم مرتكزاته فصل السلطات التشريعية و القضائية و التنفيذية، إلى جانب مؤسسة مجلس الأمن الأذربيجاني بصفته هءئة تداوليةمنظمة وفقا للدستور.
البرلمان الأذربيجاني يتم انتخابه كل خمس سنوات، وينتخب الرئيس بالاقتراع المباشر ويهيكل الحكومة، أما مجلس الوزراء الأذربيجاني فيتكون من رئيس المجلس و نوابه و الوزراء .
الرئيس الأذربيجاني الحالي ترشح لولاية رئاسية جديدة وينافسه كل من رئيس حزب مساواة، ورئيس الجبهة الشعبية أكبر حزب معارض في البلاد. ويرى المتتبعون للشأن السياسي الأذربيجاني أن حضوض الرئيس الحالي علييف كبيرة جدا لما عرفته البلاد في عهده من تقدم في كافة المجالات خاصة ما تعلق بالنمو الاقتصادي و تدني مستوى التضخم و انخفاض معدل البطالة و نمو الحركة السياحية بسبب تطور بنية الاستقبال و النموذج العمراني الأذربيجاني الأخاذ الذي حول العاصمة باكو لما يشبه تحفة عمرانية متميزة…