إطلاق الجهة 13 لمغاربة العالم المقاولين رسميا بالرباط

على هامش حفل الانطلاق الرسمي للجهة 13 الخاصة بمغاربة العالم المقاولين بشراكة مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب مساء الاثنين بالرباط  ،أكد عبد الكريم بنعتيق الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة في تصريح صحفي لــ” أصداء المغرب العربي”، أن المغرب يعتمد على مقاوليه في بلدان المهجر لتقديم الإضافة المطلوبة، على أمل أن تكتسح المنتوجات المغربية أسواق العالم بدعم من المقاولين المغاربة في المهجر.

وأضاف بنعتيق في كلمة له أن هذه الجهة التي تم إطلاقها بشراكة مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب، هي جواب عن تطلعات مغاربة العالم وانتظاراتهم، وهي بمثابة جسر للأعمال بين نظرائهم في الداخل وستحقق التواصل بين مختلف الفاعلين الاقتصاديين وباقي الأطراف المتداخلة، كما تهدف إلى تشجيع رجال ونساء الأعمال المقيمين بالمهجر على الاستثمار في البلد ،مؤكدا أن هناك أكثر من 7 آلاف طبيب مغربي يمارسون في بلدان المهجر، و99 ألفا و450 خبيرا مغربيا لديهم مسؤولية في قطاعات علمية وتدبيرية في دول الاستقرار بمختلف دول العالم و حوالي 400 ألف شاب وشابة مغاربة يتوفرون على شهادة الباكالوريا في مختلف بلدان العالم، مسجلا أن هذا الرقم يمثل قوة مهمة ينبغي أن يستفيد منها البلد الأصل .

وفي نفس السياق دعا وزير العدل محمد أوجار، الذي ناب عن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، مغاربة العالم إلى الانخراط في الدينامية التي أطلقها الملك محمد السادس بهدف تطوير الاقتصاد الوطني وإعطاء دفعة جديدة للتنمية التي انخرطت فيها المملكة، وأعلن بالمناسبة أن مكتبه رهن إشارة المستثمرين المغاربة المقيمين بالخارج للبحث عن سبل تسهيل المساطر وحل الإشكالات القانونية والقطع مع كل أشكال الفساد والرشوة .

ها الفراجة  1×1

و أكدت مريم بنصالح شقرون، رئيسة اتحاد مقاولات المغرب، أن الاتحاد يطلق اليوم مبادرة جديدة مع الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج هدفها خلق شبكة للمقاولين المغاربة الناجحين بدول المهجر والذين يريدون الاستثمار في المغرب ستشارك ويساهم خبراؤها “بالخارج” في خلق فرص مع الخبراء المغاربة بالداخل من أجل بناء مغرب واعد جديد ومنخرط في دينامية اقتصادية جديدة .

وأشارت بن صالح في تصريح صحفي لجريدة لــ “أصداء المغرب العربي” أن هناك فرصا للاستثمار في جميع القطاعات وجميع الجهات، وما يجمعنا هو حب الوطن،  فالمغرب  يزخر بالشباب وفيه مناخ أعمال ملائم للاستثمار وهناك عدة فرص ينبغي استغلالها .

للإشارة فالجهة 13 التي يجرى إطلاقها بمناسبة الدورة الأولى لجسر الأعمال المغربي، ستمثل فضاءا للتبادل بين رجال الأعمال المغاربة بالخارج والداخل، وتسعى أساسا إلى تشجيع أصحاب المقاولات المغاربة المقيمين بالخارج للاستثمار في بلدهم الأم، وتسهيل تطوير المبادلات الاقتصادية بين المملكة وباقي دول العالم من خلالهم

وقد عرفت الدورة الأولى حضور أزيد من 300 من رجال الأعمال المغاربة بالعالم ونظرائهم بالمغرب، لتبادل التجارب والبحث عن فرص للشراكة والتنمية سواء داخل المغرب أو خارجه. 

الرباط / زينب الدليمي