الأطباء العموميون يعلنون الحداد ويلبسون السواد

قررت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام التصعيد امام وزارة الصحة، عبر تنظيم سلسلة من الاحتجاجات والوقفات ضد تجاهل الحكومة لملفهم المطلبي في القطاع الصحي.

ها الفراجة  1×1

وأعلنت النقابة المستقلة عن وضع برنامج يتضمن سلسلة من الإضرابات طيلة أربعة أشهر، يبدأ من شهر يناير الحالي عبر وقفات اجتجاجية جهوية بالوزرة السوداء.
وأكدت النقابة أن جميع الأطباء سيدخولن في حداد لأسبوعين، بارتداء البذلة السوداء بداية من فاتح أبريل المقبل، مع الشروع في إضراب وطني لمدة أسبوعين يشمل جميع المرافق باستثناء أقسام المستعجلات والإنعاش.
ويعتزم الاطباء جمع لوائح للاستقالات الجماعية بكل الجهات تحت اشراف الكاتب الوطني للنقابة، ووضعها في تاريخ موحد، وحمل شارات الاضراب بأقسام المستعجلات.

واعتبر النقابة أن المنظومة الصحية الوطنية مريضة وتعاني منذ زمن طويل، من نتائج سياسات الحكومات المتعاقبة في المجال الصحي، والتي يسودها التخبط والارتجال والتدبير الآني، وطغت عليها الحسابات السياسية الضيقة على حساب مصلحة القطاع والمواطنين.