الانتقادات تطارد بنشماس رغم لقائه بالفرقاء

يتعرض حكيم بنشماس الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة لانتقادات لاذعة بسبب طريقته في تسيير شؤون الحزب، منذ انتخابه أمينا عاما خلفا لإلياس العماري.

ها الفراجة  1×1

وعقد بنشماس لقاء مع أعضاء المكتبين السياسي والفيدرالي للحزب يوم أمس السبت، لأجل تسوية الخلافات وتوحيد الرؤى والعمل المشترك داخل القيادة، بهدف تفادي الخلافات الداخلية بين الأعضاء ، لكن بالرغم من ذلك فقد تلقى بنشماس انتقادات بسبب أسلوبه بالعمل الفردي.
واعتبر نشطاء للحزب في مواقع التواصل الاجتماعي أن بنشماس يفتقد للقدرة على إشراك الجميعت في القيادة وتدبير شؤون الحزب، بسبب رغبته في العمل الفردي واتخاذ القرارات بشكل أحادي دون الرجوع الى الشركاء.

ويرى بعض المتتبعين للشأن الحزبي ان الحركة التصحيحية التي أسسها أخشيشن وفاطمة الزهراء المنصوري، قد تتطور وتتسع بسبب استياء جميع مكونات الحزب من السياسة التدبيرية التي يتبعها بنشماس .