السفير العراقي لــ”أصداء المغرب العربي” : “انتصار الموصل هدية لكل شعوب العالم المحبة للسلام”

احتفلت السفارة العراقية في الرباط بحدث تحرير مدينة الموصل العراقية من بطش الارهاب الداعشي، وبهذه المناسبة خص السيد عبد الكريم هاشم مصطفى منبر أصداء المغرب العربي بتصريح اعتبر فيه تحرير الموصل بمثابة ضربة موجعة لقوى الارهاب الداعشي و قضاء على مشروع الدولة الاسلامية المزعوم بعاصمتها الموصل، مشددا على أن هذا النصر صنيعة الشعب العراقي البطل و جيشه الوطني و الشعبي المقدام نيابة عن العالم قاطبة.

ها الفراجة  1×1

واعتبر السيد السفير العراقي أن المسلمين هم أول ضحايا إرهاب هذا التنظيم المجرم، معتبرا هذا النصر الكبير هو نصر لكل الأمة ولكل الشعوب الخيرة المحبة للسلام.

و عن افاق ما بعد التحرير ذكر السيد عبد الكريم أن من أهم نتائج هذا النصر الباهر هو سقوط مشروع الخلافة و أن الصفحة الثانية التي سيفتحها العراقيون هي صفحة الإعمار و البناء لمحز اثار القدم الداعشية الهمجية، و العمل كذلك على إعادة المواطنين العراقيين المهجرين إلى مدنهم وقراهم و العمل الجماعي على ترسيخ قواعد الاستقرار و التقدم وبناء أسس الدولة القوية المتناسبة مع مكانة دولة العراق و أمجاد دولة العراق…