‘الفنانة رشيدة لمسودي والشاعر الغنائي عبدالله جوادي يحتفى بهما في ذكرى التأسيس للمنتدى الثقافي والاجتماعي بسلا.

عرف مقر جمعية أبي رقراق بمدينة سلا؛ أمسية الجمعة 12 يونيو 2015؛ احتفالا بذكرى تأسيس المنتدى الثقافي والاجتماعي الذي يرأسه المبدع أحمد تكيطو؛ واحتفاء بالنغم والكلم في شخص كل من أستاذة الموسيقى العربية ورئيسة جوق الفن الأصيل للموسيقى العصرية رشيدة لمسودي – التي تعافت بحول الله من جراء حادث سير تعرضت له مؤخرا – والشاعر الغنائي والفاعل الجمعوي عبدالله جوادي.

حضر لعرس الاحتفال والاحتفاء النائب الأول لرئيس جهة الرباط سلا؛ زمور زعير مصطفى جوادي. ورئيس مجلس عمالة سلا بلحسن اللحية؛ والموسيقار الكاتب يونس الشامي ومدير المعهد الموسيقي بسلا ورؤساء وممثلي بعض فعاليات المجتمع المدني؛والعديد من الشواعر والشعراء وأهل الإبداع والفن.. وممثلي بعض وسائل الإعلام الراصدة للأنشطة الثقافية بمختلف حواملها؛ قدموا من مدن الجهة وخارجها تأكيدا للمشاركة في الذكرى الثالثة لتأسيس المنتدى الثقافي والاجتماعي باعتباره حاضنا للعديد من الأنشطة الثقافية التي شهدها مساره؛ إن على مستوى الاحتفاء بإصدارات المبدعات والمبدعين إن في الشعر أوالقصة أوالزجل أو الموسيقى..أوعلى مستوى الأنشطة الاجتماعية التي تدخل في إطار الدعم المادي والمعنوي للفئات الهشة من أطفال في وضعية حرجة..أو تقديم مساعدات خيرية من ملابس وأطعمة.. بمساهمة بعض المحسنين.

برنامج الحفل كان غنيا؛حيث كانت الكلمة للطرب الأصيل؛ وللموسيقى العربية التي مثلها جوق المعهد الموسيقي بسلا تحت رئاسة ذ عبدالرحمان أوطالب الأطرش؛ من خلال طلبته؛حيث تعددت الأصوات الصداحة؛ وانتشى الجمهور بأحلاها من خلال استحضار زمن الطرب الجميل؛كصوت طالبة المعهد وصال بوستة (سنة رابعة كمان وسنة ثامنة إعدادي) بغنائها المميز؛ محاكية لكوكب الشرق الراحلة أم كلثوم؛ والتي لاقت تجاوبا كبيرا من قبل الحضور الذي صفق لها كثيرا تعبيرا عن أدائها؛ وإعجابا بصولات امتداد آهاتها..

ها الفراجة  1×1

كما تخللت فقرات الطرب والنغم؛ تقديم شهادات تقدير واعتراف بما قدمه المحتفى بهما من خدمات جلى في سبيل الرفع من شأن الذائقة الفنية والشعرية؛ تحت مظلة المنتدى الثقافي والاجتماعي في حق كل من الفنانة أستاذة الموسيقى بالمعهد رشيدة لمسودي؛ والشاعر الغنائي والفاعل الجمعوي عبدالله جوادي ؛ وقد كانت لهما أيضا فرصة التعبير عن لحظات الاحتفاء بهما؛ والتي عبرا من خلالها بأنهما ينتشيان بالفرح للحضور الكثيف الذي حج لمقر جمعية أبي رقراق؛ تلبية لدعوة المنتدى الثقافي والاجتماعي الذي يعيش عرس ميلاد إطفاء شمعته الثالثة؛ وتكريم رمزين فاعلين في المشهد الثقافي والفني السلاوي..

كما تناوب على منصة الإلقاء ثلة من الأصوات الشعرية تقدمتهم المبدعة إحسان السباعي بإلقاء قطعة زجلية؛ خص موضوعها مدح جمعية المنتدى الثقافي والاجتماعي في شخص رئيسها ذ أحمد تكيطو.. الذي – بالمناسبة- ذكر في مفتتح كلمته بكرونولوجية الأدوار الطلائعية التي قام بها المنتدى منذ تأسيسه ؛ والمتجلية في تنظيم ملتقيات ؛أدبية وفكرية واحتفائية ؛ ببواكرإصدارات دواوين شعرية؛ ومجاميع قصصية؛ لثلة من أهل الإبداع والفن .وتكريمية لثلة من رواد الكلمة واللحن والنغم ..

عرس الاحتفاء بتخليد الذكرى الثالثة لتأسيس المنتدى الثقافي والاجتماعي؛ وتكريم الفنانة الموسيقية “ذة” رشيدة لمسودي؛ والشاعر الغنائي والفاعل الجمعوي عبدالله جوادي؛ كان بحق عرسا احتفاليا واحتفائيا مميزا؛ حضرته كل الفعاليات النشيطة على مستوى الفعل الثقافي بجهة الرباط سلا؛ زمور زعير؛ وكذلك من باقي جهات المغرب؛ مخلفا أثرا محمودا لكل من أتيحت له فرصة حضور فعاليات العرس الذي تميز بأجواء عائلية حميمية؛ وثقتها طقوس الفرح التي أبرقت فيها عدسات التصوير؛ وانتشى فيها الحضور بكؤوس الشاي والحلويات.

كريم القيشوري / أصداء المغرب العربي