“بلا هوادة” قد يؤخر موعد مؤتمر حزب الاستقلال والبقالي يتحدث عن الموقوفين

ها الفراجة  1×1

لم يتضح بعد إذا كان المؤتمر الوطني السابع عشر لحزب الاستقلال سيعقد في وقته المحدد له، أم أن تيار “بلا هوادة” سيخلق متاعب للزعيم حميد شباط في آخر مطاف التحضير لهذا الحدث.
ذلك أن تيار “بلا هوادة” يتوقع صدور حكم نهائي في الدعوى المرفوعة ضد الطريقة التي تبوأ بها شباط الأمانة العامة للحزب خلال المؤتمر السادس عشر.
لم يربح شباط هذه الدعوى على مستوى المحكمة الإدارية، ومصادر من التيار الفاسي المناهض له، فإن الحكم النهائي، في إشارة إلى حكم سيصدر من أعلى هيئة قضائية هي المجلس الأعلى في ذات الملف، قد لا يصدر إلا بعد التاريخ المحدد للمؤتمر المقبل خلال شهر مارس/ آذار المقبل. مما يعني حسب تيار “بلا هوادة” أن القضاء قد يمنع بقوة القانون شباط من عقد مؤتمره، علما أن الأجواء العامة […] تسير ضد سفنه هذه الأيام.
ومن جهة أخرى، نفى عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر وعضو اللجنة التنفيذية للحزب، عبد الله البقالي أن يكون ما يتحدث عنه خصوم شباط “يرتبط بخلاف حول شرعية المؤتمر، بل بملف آخر يتعلق بمن تم توقيف عضويتهم داخل الحزب”، دون ان يشير الى اسم.
وإن قلل البقالي من أهمية تأثير هذه المسالة على التحضير للمؤتمر المقبل، فهو لم ينف كذلك أن يحصل بعض التأجيل لأسبوع آخر أو أسبوعين ربما حسب وتيرة عمل لجنة القوانين، مشيرا إلى أن اللجنة التحضيرية للمؤتمر السابع عشر ستلتئم الأحد المقبل، وستنظر في الأمر وتحدد موعدا نهائيا.