تعاضدية الموظفين تواصل نهج صحة القرب وتقدم خدمات طبية متنوعة لأزيد من 31 الف مواطن

ها الفراجة  1×1

اختارت التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية في ثاني تنقيل لخدماتها الطبية هذه السنة الى الميدان التوجه نحو الأقاليم الجنوبية، حيث استفاد المئات من الاشخاص من خدمات برنامج طبي متكامل شمل عدة اختصاصات.
ففي هذا السياق، نظمت التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية بشراكة مع المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير برنامجا طبيا متعدد التخصصات بالأقاليم الجنوبية للمملكة في الفترة ما بين 3 و15 فبراير 2017، استفاد منه حوالي 2000 شخص من منخرطي التعاضدية العامة وذوي حقوقهم.
وانطلق هذا البرنامج الطبي الثاني من نوعه خلال هذه السنة من مدينة تزنيت وهمّ مدن سيدي إفني وكلميم وطانطان وطرفاية وبوجدور والداخلة والسمارة وطاطا بمعدل يوم واحد لكل مدينة.
واستفاد من هذا البرنامج الطبي 1997 شخصا موزعين حسب التخصصات الطبية على النحو التالي: 512 مستفيدا من طب العيون؛357 مستفيدا من طب الأسنان؛ 366 مستفيدا من الكشف عن مرضي السكري والضغط الدموي،267 مستفيدا من طب أمراض الصدر والرئة، 366 مستفيدا من الطب العام؛
129 مستفيدا من النظارات.
يذكر أن هذا البرنامج هو الثاني التي تنظمه التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية خلال هذه السنة، حيث نظمت برنامجا طبيا في الفترة ما بين 9 و13 يناير 2017 استفاد منه أزيد 1400 شخص بكل من مدن برشيد وصخور الرحامنة وقلعة السراغنة والعطاوية وتاملالت.
وحول هذه السياسة الميدانية التي جعلت التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية تتحرر من العمل داخل المقرات فحسب، يرى عبد المولى عبد المومني، رئيس المجلس الإداري للـموسسةأن التعاضدية انطلاقا من وعيها بأهمية الدور المكمل الذي يمكن أن يلعبه التعاضد في توفير الخدمات الصحية حرصت منذ سنة 2012 على تنظيم برامج طبية دورية تمكنت من توفير خدماتها لأزيد من 31 ألف شخص في مختلف مناطق المملكة.