تعاضدية الموظفين توصل خدماتها إلى وسط المغرب وجنوبه في بوجدور والداخلة

ها الفراجة  1×1

جدد المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية المنعقد يوم 18 يونيو 2017  حرصه على مواصلة مختلف الأوراش التي سبق وأن باشرتها المؤسسة من أجل تحقيق العدالة المجالية فيما يتعلق بولوج المنخرطين لمختلف الخدمات التي توفرها.

وقرر أعضاء المجلس مواصلة افتتاح مكاتب القرب والوحدات الصحية بمجموعة من المناطق النائية منها ميسور وقلعة السراغنة  وبوجدور والداخلة وكلميم، منوهين في نفس الوقت بالتعاون البناء للسلطات المحلية مع التعاضدية من أجل إنجاح ورش تقريب الخدمات الإدارية والصحية.

إلى ذلك، جدد المجلس الإداري للتعاضدية العامة دعمه اللامشروط للاتحاد الإفريقي للتعاضد من أجل خلق منظمة دولية للتعاضد بتنسيق مع منظمة تعاضديات دول أمريكا Odema، معتبرا بأن التعاضدية تمكنت تماشيا مع السياسة المولوية في إفريقيا من وضع الاتحاد الإفريقي للتعاضد على السكة الصحيحة حتى يساهم في تطوير التعاضد الإفريقي.

وأكد عبد المولى عبد المومني، رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة، بأن التعاضدية وصلت إلى مستوى من النضج جعلها تحظى بالثقة والاحترام على المستوى الدولي وأن سياسية التشبيك والانفتاح على الشركاء مكنتها من إيصال صوت التعاضد المغربي والإفريقي في مجموعة من المنابر، موضحا بأن مشروع الجهوية الإدارية والصحية والديمقراطية تعتبر نقلة نوعية في أداء التعاضدية العامة.