جرادة : مصطاف السعيدية هوية غير قابلة للتفويت و القرصنة

سبق لمكونات المجتمع المدني و الحقوقي أن نفذت وقفات احتجاجية ومطلبية أمام كل من مصطاف السعيدية و مقر الأملاك المخزنية ببركان وبلدية جرادة  تحت شعار “مصطاف شركة مفاحم المغرب بالسعيدية تاريخ وهوية” للمطالبة بالتراجع عن قرار إلغاء تفويت مصطاف السعيدية لبلدية جرادة.

وسبق لتلك الفعاليات المدينة والحقوقية أن تقدمت  بملتمس للمدير الإقليمي للأملاك المخزنية ببركان لاطلاعه  على وضعية مصطاف شركة مفاحم المغرب بجرادة بشاطئ السعيدية  والذي تقدمت الجماعة الحضرية لمدينة جرادة بطلب اقتنائه من شركة مفاحم المغرب وتم تحديد ثمن بيعه من طرف اللجنة الإدارية للخبرة بتاريخ 20 و26 شتنبر 2000 في مبلغ 9.059.700 درهم .

وبما أن العقار المعني تم تحويل ملكيته لفائدة الدولة بموجب العقد المؤرخ في 25 أكتوبر 2002 المصادق عليه بتاريخ 25 يناير 2003 فإن الوزارة المعنية تابعت مسطرة تفويت مصطاف السعيدية لفائدة بلدية جرادة على أساس أداء الثمن المحدد دفعة واحدة.

ها الفراجة  1×1

وأشار الملتمس إلى أن الوزارة المعنية بهذا العقار أصدرت قرارا بإلغاء تفويت مصطاف السعيدية بعد أن أصرت على أداء المبلغ دفعة واحدة رغم الإغلاق الحتمي للمنجم الذي كان يشكل المورد الوحيد لبلدية جرادة وتبين لها تهاون هذه الأخيرة في مباشرة الإجراءات التنظيمية التي سترخص لها بإجراء عملية التفويت لسبب أو لآخر.

وحفاظا على هذه الموروث الثقافي التاريخ لا ينسى، التمست الجمعيات الموقعة على الملتمس من المدير الإقليمي للأملاك المخزنية ببركان، التراجع عن هذا القرار والعمل على تفعيل مسطرة التفويت على أساس أداء المبلغ بالتقسيط المريح

هدا وبعد ان تطاولت عمالة اقليم بركان على قرصنة هوية مدينة جرادة و تهاونت اللجنة المنبثقة عن المجلس البلدي الحالي  في  تتبع ملف مصطاف شركة مفاحم المغرب المغلقة , تستعد مكونات المجتمع المدني و الحقوقي بجرادة التنسيق فيما بينها لتنفيد اخر محطة احتجاجية في غضون الشهر القادم امام وزارة الاقتصاد و المالية بالرباط .

جرادة / لخضر محياوي