جمعية مدرسي الفلسفة يحتفون بيومها العالمي بسلا بحسب التقليد السنوي لمنظمة اليونيسكو

 احتفاء باليوم العالمي للفلسفة، الذي سنته منظمــة اليونسكــو، واعترافا بما قــدمه الفكـر الإنساني لتحسين شروط العيش. واستجابة لطلب وزير الثقافة المغربي، في حكومة الأستاذ عبد الرحمـن اليوسفي، يحيي فرع الجمعيــة المغربيــة لمدرسي الفلسفة لســلا هذه المحطة، يوم 09/ 12/ 2017، امتـــدادا لتقليـــد سنـــوي دأب عليه الجسم التربوي المهتــم بتدريس الفلســفة، على صعيد مديرية ســلا.
 وفي هذا الإطــار سيشهـد الفضاء الاجتماعي والتربوي لدعم كفــاءات الشباب، بمقــاطعة بطــانة بســلا برنــامجا ينطــلق من الساعة 14: 30 ويتضمن فقـــرتين: الأولـــى يقدمها الأستـاذ الباحث في التربية، عزيز لزرق كعرض حول “هـوية مدرس الفلسـفة”، وستعقبـــه مناقشة.
ها الفراجة  1×1
 أما الفقرة الثــانية فسيتم فيها تكــريم نخبة من الأطر التربوية التي أحيلت على التقـــاعد، اعتــرافا بمساهمتها في إشاعــة الفكــر النقدي ونشــر القيـم الإنسانية، بين النـاشئة. ويتخلل التكريم مقطوعات موسيقيـــة وقــراءات شعـــرية، ومعـرض للوحات الفنيــة لمبدعيــن محلييـن، حيث سيعمل على تقديم وتنشيط اللقاء الأستاذة صباح العلوي والأستاذ عزيز بوشقطاط.
بحسب بلاغ الجمعية، أنها ستكون المنـــاسبة فرصة لانفتــــاح الجمعية على منظمات المجتمع المدني، والمؤسسـات التربوية، أمـــلا في صيــاغة أرضية للتلاقح وبلـــورة أفـــق منفتـح يســـاعد على دخول هبـــات من الحرية، تنعش الجسم المدنـــي وتؤهــله للمساهمة بطابعــه المتنــــوع في بناء  المشتـرك الإنســاني.
 آملين في الإسهام وبنــاء وطـــن لكل المغاربة، بدون أي تمييز، مغرب يوفر الكرامة الإنســانية والتعليم البناء وســـلامة النفس والعقــل والبدن بحسب ما أورد ذات البلاغ.