رابطة العالم الإسلامي تدشن الدورة الثانية لبرنامج عمليات الغدة الدرقية بالمغرب

دشنت رابطة العالم الإسلامي ممثلة بالهيئة العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية اليوم بمدينة قلعة السراغنة  البرنامج الطبي لجراحة الغدة الدرقية في مستشفى السلامة بالمدينة وذلك بتوجيه ومتابعة من معالي الامين العام لرابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسي.

وقال عادل بن زامل الحربي المتحدث الرسمي لرابطة العالم الإسلامي والهيئات التابعة لها أن هذا البرنامج الطبي وهو الثاني الذي تنفذه الرابطة في  قلعة السراغنة يستهدف إجراء من 80 الى 90 عمليّة جراحية لمرضى الغدة الدرقيّة تحت اشراف فريق طبي سعودي متطوع ، بعد أن تم إنجاز 71 عمليّة جراحية لمرضى الغدة في شهر أبريل الماضي بنفس المدينة التي يوجد بها أكثر من 600 حالة مصابة بهذا المرض والذي لايزال يسجل ارتفاعا كبيرا وسط شريحة واسعة من ساكنة المدينة حيث يعجزون عن تحمل وتغطية مصاريف مثل هذه العمليات الدقيقة باهظة التكاليف.

ها الفراجة  1×1


وأشار الحربي الى أن رابطة العالم الاسلامي انطلاقاً من دورها الإنساني في توفير الرعاية الصحية للمحتاجين في مختلف انحاء العالم وخاصة المناطق الفقيرة في افريقيا واسيا ستواصل برنامجها بالمدينة السالفة الذكر حتي تتغلب بالكامل على  هذا المرض المنتشر بهذه المدينة المغربية .
واوضح الزامل ان رابطة العالم الإسلامي قامت بتنفيذ عدد من البرامج الطبية للجراحات الدقيقة حيث نفذت برنامج جراحة الفكين في دولة كمبوديا وبرنامج جراحة المسالك البولية في موريتانيا وجراحات القلب المفتوح والقسطرة في السودان وموريتانيا والنيجر خلال السنة الجارية وتخطط لتنفيذ عدد من البرامج والمخيمات الطبية قريباً في دولتي السنغال ونيجيريا.


وأكد المتحدث الرسمي لرابطة العالم الاسلامي أن الرابطة سوف تواصل تنفيذ برامجها الطموحة بالقارة الإفريقية من أجل تقديم الرعاية الصحية وتوفير العلاج للمرضى في هذه القارة التي تشكو كثيرا من انتشار الأمراض والأوبئة ، حيث نفذت مخيمات طبية في 13 دولة في إفريقيا خلال العام الجاري 2018  فقط، فيما يجري التخطيط لتنفيذ ثلاثة برامج طبية أخرى في المستقبل القريب، كما أجرى فريقها الطبي خلال العام 2018 أكثر من 5850 عمليّة جراحية لإزالة المياه البيضاء من العيون.