طباء القطاع العام يخوضون أسبوع الغضب

ها الفراجة  1×1

أعلن أطباء القطاع العام، خوض ما وصفوه ب”أسبوع غضب طبيب القطاع العام “،وذلك خلال الفترة الممتدة من 7 ماي إلى 13 ماي المقبل مع إضراب وطني لثمانية وأربعين ساعة يومي الأربعاء 23 ماي والخميس 24 ماي ، باستثناء أقسام الإنعاش و المستعجلات، ثم تنظيم ندوة صحفية وطنية يوم 25 ماي لشرح واقع قطاع الصحة .
وقرر الأطباء حسب بلاغ أصدرته النقابة المستقلة “لأطباء القطاع العام”، مقاطعة الأعمال الإدارية الغير الطبية “التقارير الدورية سجلات المرتفقين” ، وكذا القوافل الطبية العشوائية ، داعين الأطباء اللذين تعرضوا للإقتطاع من الأجور إلى ربط الاتصال الفوري بالمكاتب المحلية والجهوية للنقابة المستقلة لرفع دعاوى قضائية بالمحكمة الإدارية ضد الاقتطاعات ، وتوقيف جميع الفحوصات الطبية بمراكز التشخيص من 07 إلى 11 ماي 2018، مع الامتناع عن تسليم جميع أنواع الشواهد الطبية المؤدى عنها بما فيها شواهد رخص السياقة باستثناء شواهد الرخص المرضية المصاحبة للعلاج طيلة أسبوع الغضب .
ويأتي هذه الاضراب أو أسبوع الغضب ردا على “التعاطي الغير الإيجابي للوزارة الوصية ،على القطاع مع ملفهم المطلبي وعلى رأسها تخويل الرقم الاستدلالي 509 بكامل تعويضاته ،والبحث عن حلول جذرية للوضعية الكارثية للمؤسسات الصحية من قبيل ندرة الموارد البشرية وضعف المعدات الطبية والبيوطبية، وغياب الحد الأدنى من الشروط الطبية لعلاج المواطن المغربي و ضعف الميزانية المخصصة للصحة .
وللإشارة فإن الأطباء يتوعدون الحكومة بتصعيد احتجاجي مستقبلا، في ضل عدم التجاوب مع مطالبهم، مع تنظيم خطوات تصعيدية نوعية وغير مسبوقة، بما فيها الإضراب بالمصالح الحيوية