غضب ضد وزير المالية والخازن العام للمملكة …

ها الفراجة  1×1

احتج موظفو قطاع الاقتصاد والمالية صباح اليوم الجمعة أمام
أمام المقر المركزي للخزينة العامة للمملكة بحي الرياض من أجل صون كرامة الموظف وتحصين حقوقه.
وحسب كاتب عام النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية، فإن تظاهرة الموظفين استهدفت طرفين مسؤولين في القطاع الذي ينتمون اليه، هما الخازن العام للمملكة، ووزير الاقتصاد والمالية.
فالطرف الأول حسب المتظاهرين، مطالب بتطبيق مقتضيات اصلاح منظومة العلاوات داخل الوزارة، بدل التماطل في ذلك.
المتظاهرون غاضبون أيضا من “التدبير المخزني للموارد البشرية من طرف الخازن العام للمملكة”، إلى جانب استنكارهم وإدانتهم للتنقيلات التعسفية في حق كل من المناضلين خليل بن تمزال ونعيمة الموجبي عضوي المكتب المحلي، واللجان الإدارية المتساوية الأعضاء بمراكش، وما سموه كذلك بمحاولات تسخير القضاء لإسدال ستار قانوني على التنقيل والتعسف في حق النقابيين والتضييق على العمل النقابي الجاد.
ويطالب الموظفون الغاضبون وزير المالية بمباشرة الحوار القطاعي حول القضايا والملفات العالقة ومنها النظام الأساسي للموظف بقطاع وزارة الاقتصاد والمالية، وتفعيل مقتضيات الاتفاق المشترك الموقع من طرف وزير الإقتصاد والمالية، بخصوص إصلاح نظام العلاوات التحفيزية.
ولم يخف المتظاهرون أن تنظيم هذه الوقفة يدخل في إطار مسلسل نضالي تصاعدي لحمل المسؤولين بوزارة الإقتصاد والمالية على احترام كرامة وحقوق الموظف، والوفاء بالإلتزامات المبرمة مع النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية حول صيانة الحقوق واحترام المكتسبات، وحماية حق الإنتماء والعمل النقابي.