مائة من الأساتذة المتدربين في مسيرة محلية أمام المقر الولاية الدارالبيضاء

توافد مائة من الأساتذة المتدربين مساء الخميس 10 دجنبر2015، على ساحة ماريشال بالدارالبيضاء في اتجاه مقر الولاية في مسيرة تنديدية و تضامنية مع المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين التي تعرضت لاعتقالات التعسفية التي طالت بعض المنسقين و الاساتذة في كل من مركز العيون القنيطرة تازة اسفي طنجة و تتزامن هذه المسيرة مع احتفال العالم باليوم العالمي لحقوق الانسان.

الأساتذة المتدربين في تصريح لجريدة أصداء المغرب العربي الإلكترونية هذه المسيرة المحلية تليها لمسيرة وطنية يوم 17 دجنبر المقبل و هي خطوة تصعيدية تليها اعتصامات محلية بالمراكز المهنية للتربية و التكوين و الساحات العمومية و إما وزارة التربية الوطنية، و ذلك في غياب الحوار مع الجهات المسؤولة التي أبدت تعنتها بخطابات شعبوية من لدن رئيس الحكومة و استهتار الوزير بقضية تعد ثاني أهم قطاع بعد قضية الاعداد الترابي

ها الفراجة  1×1

عزالدين الفريتحي / أصداء المغرب العربي