مدرب الأهلي المصري وطاقمه ينسحبون من الندوة الصحفية

بعد أن تمكن الوداد البيضاوي من حصد اللقب القاري الثاني في تاريخه بموقعة الدونور ضد الأهلي المصري بهدف دون رد. برسم مباراة إياب نهائي كأس إفريقيا للأندية البطلة، فيبدو أن ذلك لم يرق قيادة فريق أحفاد الفراعنة وذاك ما ظهر بوضوح عقب المباراة وتسليم الكأس في الملعب ليمتد سخط العناصر الأهلوية إلى قاعة الندوة الصحفية حيث عمد “حسام البدري” مدرب الأهلي إلى التعامل بهنعجية وعنف لفظي مع الصحفيين، حتى أنه لم يكلف نفسه الجلوس للمحاورة والإجابة على أسئلتهم كما هو متعارف عليه دولياً، بل ظل يصرخ لوحده بدون سبب مرددا “الأهلي لعب أحسن من الوداد.. واحنا الأفضل ونستحق اللقب”.

 

مدرب الأهلي فقد السيطرة على أعصابه لدرجة أنه انسحب رفقة طاقمه من الندوة الصحفية بعد أن طلب من المسؤولة الاعلامية بالجامعة الملكية لكرة القدم “ترجمة كلامه” ليجد الصحفيين العرب الدوليين يضحكون في استغراب مرددين أنهم عرب ويفهمون ما يقول، بعدما حاول إهانتهم.

ها الفراجة  1×1

مدرب الأهلي وككل المناسبات التي ينهزم فيها فريقه يقدم على مثل هذه الممارسات التي ليس لها علاقة بالروح الرياضية أو ممارسي كرة القدم، كانت آخرها صفع ميكروفون مراسل “بيين سبورت” في مناسبات سابقة كبدت الفريق عقوبات من الاتحاد الدولي لكرة القدم.

تصوير محسن الادريسي