مصورة مغربية فارقت الحياة على إثر الهجوم الإرهابي ببوركينافاصو

ذهبت المصورة المغربية ليلى العلوي ضحية الهجوم الإرهابي الذي تبنته ” القاعدة في المغرب الإسلامي”، ليلة الجمعة بفندق “SPLANDID” بعاصمة بوركينافاصو، والذي ذهب ضحيته 28 شخص، وإصابة أكثر من 50 من بينهم أربعة من قوات الأمن و ثلاث مواطنين بوركينافاسيين  .

ها الفراجة  1×1

وقد أصيبت ليلى  برصاصات حيث كانت تقوم بمهمة  لفائدة منظمة العفو الدولية، كما أجريت لها عملية جراحية ولكن فقدانها كمية كبيرة من الدم أدى إلى وفاتها اليوم الاثنين، ومن المنتظر أن ينقل جثمانها للمغرب.

وتجدر الإشارة أن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون المغربية قد أصدرت بيان لها السبت الماضي، عبرت من خلاله عن استنكارها للهجمات الإرهابية التي اعتبرتها تهدف إلى المس بمناخ السلم والوفاق في هذا البلد الشقيق .