منيب: الزلزال الحقيقي هو القطع مع الريع والامتيازات والإفلات من العقاب

في تعليق للدكتورة نبيلة منيب على عبارة “الزلزال السياسي” في إشارة الى القرار الملكي بإعفاء عدد من المسؤولين والوزراء لسبب تعثر مشاريع الحسيمة منارة المتوسط، قالت ان هذا الحدث ليس زلزالا ولا تسونامي.

وأوضحت الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد بقناعة المناضلة اليسارية المتشبعة، أن الزلزال السياسي الحقيقي هو الذي سينقل المغاربة من غياب الديمقراطية إلى الديمقراطية الحقيقية. وزادت قائلة في حديث إذاعي لها مع القناة الإذاعية أصوات “إن الزلزال الحقيقي هو الذي سيضع الأسس لتنظيم انتخابات حرة حقيقية ونزيهة،هو الذي سيجعل التباري مع أحزاب حقيقية حول التمثيلية”.

ها الفراجة  1×1

واسترسلت منيب في حديثها بان الزلزال الحقيقي هو الذي يجب ان يقطع مع الريع ومع الامتيازات ومع الإفلات من العقاب وهو الذي سينصب القضاء كأعلى سلطة لإحقاق الحق.

الزلزال السياسي الحقيقي تقول منيب، هو ان نرسي جهوية حقيقية في هذا الوطن. وان نضع على رأس الجهات منتخبين مثقفين وذوو كفاءات ويعرفون ان الممارسة السياسية أولا هي اخلاق. وان تخدم مصالح الشعب لا المصالح الخاصة، وهذا هو الزلزال الذي ننتظره.

ولم تنف منيب مطلقا أهمية ما جرى عقب توقيف الوزراء وعدد من الولاة ورجال السلطة، بل وصفت ذلك بخطوة في إطار التدرج، فيما أن ما يجتاحه الوضع هو القطيعة والقطع بالضرب على مكان الخلل، لأن هذا سيجعلنا نربح الوقت وننتقل الى الديمقراطية، على حد تعبيرها.