موظفو جماعة بوطروش يطالبون الداخلية بإخراج قانون ممارسة حق الاضراب

تدارس أعضاء المكتب النقابي لجماعة بوطروش المنضوي تحت لواء النقابة الشعبية للمأجورين، بجهة كلميم واد نون، الأوضاع المادية والاجتماعية والإدارية المتردية لموظفي الجماعات الترابية.

ها الفراجة  1×1

وناقش نقابيو جماعة بوطروش تحت إشراف المنسق الجهوي سياسة وزارة الداخلية تجاه الجماعات الترابية عموما، والتي تتسم حسب بلاغ نقابي توصلنا به في “أصداء المغرب العربي” بـ”التبخيس والاستعلاء، والمزيد من التضييق على الحقوق النقابية”، وطالب الحاضرون وزارة الداخلية بالإسراع “في إخراج قانون ممارسة حق الإضراب، عوض إصدار قانون النقابات”, الى ذلك، تم تجديد المكتب النقابي لموظفي وأعوان جماعة بوطروش على الشكل التالي:

أحـمـــد هــمـــام، كاتبا محلياً، الحسـن بوجكـان نائب الكاتب المحلي، الحسين بوديرون مقررا، سـعـيــد هـيـهـــي نائباً للمقرر، إبراهيم مـكـــوار أمينا للمال، مـبـارك تـنـــاوي

نائــب أميــن المـال، وإبراهيـم الـزاز مستشاراً.