نزار بركة يدعو UGTM لاعتماد نضالات جديدة ويستكمل هياكل الحزب في اجتماع 21 ابريل الجاري

احتفى حزب الاستقلال أمس بالذكرى 58 لتأسيس نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، وهي ثاني اتحاد عمالي يتأسس في المغرب بعد الاتحاد المغربي للشغل.

ها الفراجة  1×1

وفيما اعتبر النعم ميارة الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب أن الاحتفال بالذكرى الثامنة والخمسين لتأسيس الاتحاد العام للشغالين بالمغرب يرمز الى استمرار ومواصلة “الكفاح لخدمة قضايا الطبقة الشغيلة”،. قال الأمين العام لحزب الاستقلال نزار بركة في تصريحه لـ”اصداء المغرب العربي” إن المناسبة تتطلب العمل من أجل اعتماد طرق جديدة في النضالات النقابية لخدمة الطبقة الشغيلة.
الى ذلك، اشاد الأمين العام الجديد لحزب الاستقلال، بالدور التاريخي الذي لعبه الذراع النقابي للحزب طوال مدة 58 سنة وهو عمر الأتحاد العام للشغالين بالمغرب.
وفي سياق سياسي ذي صلة بما ينتظر الأمين العام نزار بركة على رأس حزب الميزان، لاستكمال بقية منظماته الموازية، ولجانه الوظيفية داخل الحزب، سينعقد أول اجتماع للمجلس الوطني للحزب منذ توليه الأمانة العامة خلفا لغريمة حميد شباط.
وقررت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال عقد المجلس الوطني للحزب يوم 21 أبريل 2018، بعد أكثر من ستة أشهر على انتخاب نزار بركة أمينا للحزب خلفا لحميد شباط.

ويتضمن جدول أعمال الدورة تقديم مناقشة مشاريع النظام الداخلي للحزب، والنظام الداخلي للمجلس الوطني، والنظام الداخلي للجنة التنفيذية والمصادقة عليها، وكذا استكمال باقي مؤسسات التنظيم الحزبي.

كما يرتقب أن تعرف الدورة انتخاب رئيس المجلس الوطني للحزب وأعضاء لجنة التحكيم والتأديب ولجنة مراقبة مالية الحزب.