بنصالح من كانت وراء ترويج إشاعة تلوث المياه بالرباط وسلا، وما خفي كان أعظم…

نفت كاتبة الدولة المكلفة بالماء، شرفات أفيلال أمس كل ما قيل عن تلوث مياه سد سيدي محمد بن عبد الله “الذي يزود سكان مدن الشريط الساحلي الممتد بين سلا والدار البيضاء، فإن ما يتردد حول سلامة الماء الذي لا يشربه إلا أبناء الطبقات الشعبية في المدن المذكورة يدعو للارتياب.

المثير للاستغراب أنه في الوقت الذي تطمئن شرفات أفيلال (منPPS ) من داخل مجاس المستشارين السكان حول سلامة وجودة مياه السد، نجد أن جمعية تعنى بالبيئة ينشط فيها أعضاء من نفس حزب الوزيرة(…)، وابرز هذه الوجوه، الناشطة حفيظة بنصالح (انظر الصورة أسفله )التي أذاعت على مواقع التواصل الاجتماعي مرور المياه العادمة من سجني العرجات الى بحيرة السد من خلال نشر فيديو راج على نطاق واسع أخرج الحكومة من صمتها.

ها الفراجة  1×1

تقول كاتبة الدولة أفيلال في جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين أمس إن مياه معالجة مراقبة بشكل دوري مستمر، من المصدر وصولا إلى المستهلك وفق معايير الجودة، وهو نفس منطوق بلاغ صدر في وقت سابق من المكتب الوطني للماء الصالح للشرب