نقاط حيوية على طاولة مجلس عمالة وجدة أنكاد

ها الفراجة  1×1

عرف يومه الاثنين الثامن من الشهر الجاري لقاء موسعا لمجلس الاقليمي بعمالة وجدة أنكاد خصص لتدارس العديد من النقاط ذات الأولوية و المحددة في جدول أعمال هذا اللقاء الذي تم افتتاحه بتلاوة متضمنات ملخص الدورة العادية لشهر شتنبر من السنة المنصرمة ليتلوه عرض تقرير مفصل للأنشطة التي قام بها رئيس المجلس.
ويأتي هذا اللقاء في إطار الدورة العادية التي تم خلالها عرض مجموعة من المواضيع للمناقشة و المصادقة من بينها برمجة افاق فائض ميزانية السنة الفائتة 2017، مع دراسة والمصادقة على اتفاقية شراكة ذات أهمية قصوى وهي المتعلقة بالتعليم الأولي في مسعى حثيث و مدروس للنهوض بهذا القطاع الحيوي بالعمالة.
من جهة ثانية كان العنصر البيئي حاضرا في ثنايا هذا الملتقى من خلال بسط نقطة تدبير النفايات المنزلية و ما يماثلها بالشكل الذي يتم معه الحفاظ على المجال البيئي للعمالة و تيسير سبل التخلص من هذه النفايات.
قطاع النقل بدوره كان حاضرا في جدول أعمال الدورة وتمت مناقشة كل السبل الممكنة لتحسين خدمات هذا القطاع الهام في تنشيط الدذورة الاقتصادية و التنمية عموما.
هذا من جهة، ومن جهة ثانية تم التطرق لمجال الاسكان في العمالة وفي هذا الصدد تم تاجيل نقطة الاخيرة التي تتعلق بالدور السكنية المشيدة من طرف صندوق أبو ظبي للتنمية التابع لمجلس عمالة وجدة أنكاد الى حين التنسيق مع الوزارة المعنية.
وتجدر الاشارة إلى أنه تمت المصادقة على كل مكونات جدول الأعمال السالفة الذكر باستثناء نقطتين تم تأجيلهما و النظر فيهما وتاتي هذه النقطة وراء سابقتها التي تتعلق بفائض ميزانية سنة 2017 إلى حين ضبط هذا الفائض بشكل مضبوط.