القمة الفرنكفونية حول الثقافة بأبيدجان: وزير الشؤون الثقافية التونسي يؤكد ان الفرنكفونية هي فضاء للتعايش السلمي

يشارك وزير الشؤون الثقافية التونسية محمد زين العابدين اليوم السبت 22جويلية وغدا الاحد 23 جويلية 2017 في المؤتمر الوزاري الرابع للفرنكوفونية حول الثقافة في أبيدجان بالكوت ديفوار

ها الفراجة  1×1

وأكد في كلمته التي ألقاها اليوم بحضور الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفركوفونية ميشال جان، ووزراء ثقافة الدول الفركوفونية، أن تونس تولي الثقافة أهمية كبرى خاصة في هذا الظرف التاريخي الذي يطرح العديد من التسؤلات ويبعث الكثير من الآمال

وفِي هذا الإطار يعتبر التوجه الانفتاحي للثقافة التونسية على الآخر رهانا مصيريا حيث أن مفهوم الثقافة لا يجب أن ينحصر في اعتبارات لغوية ودينية، فتونس تؤمن بأن مفهوم الفركوفونية يتجاوز ممارسة اللغة الفرنسية بل هي فضاء للتعايش السلمي بين الثقافات المختلفة، بالتوازي مع التقاء الحضارات
وليست هيمنة حضارة على أخرى. كما تحمل الفركوفونية في عمقها قيما إنسانية تتشارك فيها العديد من البلدان رغم اختلاف موقعها الجغرافي وعلاقتها التاريخية باللغة الفرنسية..
وتدور أشغال المؤتمر حول المحاور أربعة التالية: دور الهيئات التعديلية العالمية أمام التحديات الثقافية الجديدة، والثقافة والتنمية المستدامة، واقتصاد الثقافة، والتعاون الدولي ..
وسيم غدا تلاوة إعلان أبيدجان للثقافة، الذي سيسلط الضوء على دور الثقافة في التنمية المستدامة، ودور الثورة الرقمية والمجتمع المدني تعزيز التنوع الثقافي والنهوض بالسياسات الثقافية العمومية.