الخلفي يفتح مؤسسات سجنية جديدة لتخفيض الإكتضاض بالسجون المغربية

أشار مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، والناطق الرسمي باسم الحكومة ، في معرض رده على سؤال لكريم الشاوي النائب البرلماني بفريق التجمع الدستوري عن الاكتضاض بالسجون المغربية خلال جلسة الأسئلة الشفوية يومه الثلاثاء بالبرلمان .

ها الفراجة  1×1

أن نسبة الاكتظاظ بالسجون بالمغرب انتقلت من 45 بالمائة في 2012 إلى 38 بالمائة في 2016

، ويرجع هذا الانخفاض إلى فتح مؤسسات سجنية جديدة، بكل من طاطا، جرسيف، ميدلت، راس الماء، الرماني، بويزكارن، أيت ملول وزاكورة، ثم تيفلت 2، وهناك مشروع مؤسستين بكل من طنجة 2 والعرجات 2.
وأكد الخلفي إلى أنه تم إعداد برنامج لتعويض المؤسسات السجنية القديمة المتواجدة وسط الساكنة بأخرى جديدة، مع مراعاة التنظيم القضائي للمملكة، وبرنامج للتعويض يهم 35 مؤسسة سجنية جديدة بديلة، كما تمت برمجة 9 مؤسسات لتعزيز الطاقة وتغطية بعض الأقاليم التي لا تتوفر على سجون، مضيفا أن الاكتظاظ من العوامل السلبية التي تؤثر على التأطير وإعادة الإدماج

زينب الدليمي