المصارعة الإفريقية تتضامن مع إعتداء سوسة

تنظيم بطولة عالمية في المصارعة الشاطئية ضد الموت تضامنا مع تونس تزامنة مع الهجوم الإرهابي الذي شنه أحد الإرهابيين في الشواطئ السياحية بمدينة سوسة التونسية والتي أثارت موجة إستنكرتها عدة هيئات دولية ، نظمت اللجنة الأولمبية التونسية برئاسة محرز بوصيان وبحضور وزير الشباب والرياضة التونسي ماهربن ضياء ووزراء السياحة وعدة شخصيات رياضية من ضمنها رؤساء فرق كروية وجل الجامعات الرياضية التونسية والممارسين في كل الرياضات واختار المنظمون المساحة الرملية التي عرفت الاعتداء الإرهابي.

ها الفراجة  1×1

وقد أكد رئيس الاتحاد الإفريقي للمصارعة المغربي فؤاد مسكوت أنه جد فخور وسعيد في أن يدعى إلى هذه الوقفة التضامنية موضحا أن أسرة المصارعة بإفريقيا والعرب تتضامن بشدة مع الشقيقة تونس ببعد يتعدى الامتداد العربي الإفريقي الإسلامي الى ما هو كوني لان الكارثة إنسانية وامس مشاعر كل احرار العالم وأضاف أن مشروعا لتنظيم بطولة عالمية في المصارعة الشاطئية اقترح لها الوزير شهر أكتوبر 2015 فكرة استقطبت الوزراء واللجنة الأولمبية بتونس الشقيقة على المستوى المحلي وأصبحت مشروعا سيتم تسويقه لدى دول العالم لتأكيد مشاركة الدول الشقيقة والصديقة وفي كل القارات الخمس.

وقال فؤاد مسكوت نفس السياق على أن أسرة المصارعة في العالم ستحبذ الفكرة وتقبل المشاركة فوق الرمال الشاطئية التي شهدت مأساة واستهداف الحق في الحياة وأن أرواح 39 ضحية يمثلون ستة دول من ضمنها بريطانيا ستؤكد اتحاداتها المشاركة وفاء لأرواح الضحايا وتنخرط معها كل الاتحادات في العالم لنقول لهم نحن مع السلم والسلام وضد افة الموت ضد الأبرياء كيفما كانت دياناتهم او جنسياتهم وسنتضامن معهم كل التضامن لأننا بلد جار.

عزالدين الفريتحي / أصداء المغرب العربي