الوزيرة الحقاوي: المنطقة العربية بحاجة إلى اعلام يصحح الصور النمطية عن مجتمعاتنا

أثنت بسيمة الحقاوي، وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، وزيرة الاتصال الناطقة الرسمية باسم الحكومة بالنيابة، في أشغال الاجتماع الثالث لفريق العمل المشترك بين المملكة المغربية ومجلس التعاون لدول الخليج العربية المكلف بالتعاون في مجال الإعلام على الجهد المبذول في اللقاءات السابقة من أجل الوصول إلى برنامج تنفيذي عملي وشامل لمختلف المحاور.

ها الفراجة  1×1

ففي إطار تمتين العلاقات والروابط التاريخية التي تربط المملكة المغربية بمجلس التعاون لدول الخليج العربية، انعقدت بالرباط، يومي 14 و 15 فبراير 2017،.
وكان هذا الاجتماع مناسبة لتعميق النقاش والحوار حول مختلف النقاط المدرجة في جدول أعماله، والخروج بمشاريع قرارات وتوصيات تستجيب لتطلعات الجانبين، ووضع برنامج تنفيذي طموح يتضمن محاور عملية تهم مختلف مجالات الإعلام والاتصال من إذاعة وتلفزيون ووكالات أنباء وإعلام خارجي وإعلام إلكتروني بالإضافة إلى المجال التقني.
وتابع عدد من المسؤولين أشغال اللقاء ومنهم الكاتب العام لوزارة الاتصال وممثلو الأمانة العامة لمجلس التعاون والدول الأعضاء وكذا ممثلو هيئات إعلامية تابعة لدول المجلس بالإضافة إلى مدراء مركزيين بوزارة الاتصال والمؤسسات الإعلامية الوطنية.
وأكدت الوزيرة بسيمة الحقاوي حاجة مجتمعاتنا إلى إعلام يدفعها لتتبوأ المكانة اللائقة بها ومحو كل الصور النمطية التي ألصقت بها وهذا لن يتـأتى إلا بإعلام مسؤول حر ومهني منافس.
واستحضر المشاركون خطاب جلالة الملك محمد السادس خلال انعقاد القمة المغربية الخليجية الأولى التي احتضنتها المملكة العربية السعودية بالرياض في أبريل 2016، حيث أكد جلالته أن العمل العربي المشترك لا يتم إلا بالعمل الجاد والتعاون الملموس وتعزيز التجارب الناجحة والاستفادة منها، والمشاريع والإجراءات العملية مع تحديد الحيز الزمني للتنفيذ والمتابعة.

تصوير / محسن الادريسي