رئيس موريتانيا: لولا تدخل فرنسا ما وصلت الأمور إلى ما وصلت إليه في سوريا

اعتبر الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز أنه “لولا تدخل الفرنسيين في سوريا ما وصلت الأمور إلى ما وصلت إليه في سوريا، ولا في فرنسا نفسها من جرائم إرهابية”، مؤكدا أن “الغرب يصمت بشكل ملحوظ عندما يقتل العرب”.

ها الفراجة  1×1

وقال الرئيس الموريتاني في مقابلة مع صحيفة “الأهرام المصرية” إنه يشعر “بالأسف على ما يجري فالغرب يصمت بشكل ملحوظ عندما يقتل العرب والفلسطينيون لكن إذا قتل واحد من مواطنيهم لا يسكتون”، مردفا بقوله “إننا لا نعفي الغرب مما يجري في منطقتنا من تدمير”.

ورأى ولد عبد العزيز أن المشكلات في الدول الغربية “ترتبط بتدخلاتهم السلبية في بلادنا”.

منقول / الاخبار نواكشوط