موسم القنص بالمغرب بداية اكتوبر المقبل وعدد القناصة ارتفع الى 76.423

أقر المجلس الأعلى للقنص اليوم الاربعاء التدابير التنظيمية لموسم القنص المقبل 2017/2018، وحدد تواريخ افتتاح واختتام قنص مختلف أنواع الطرائد، وكذا الأعداد المسموح بقنصها في اليوم قنص والمبنية على احترام الخصائص البيولوجية لكل صنف وكذا فترات توالده وهجرته.

وبناء عليه، سيتم افتتاح موسم القنص المقبل يوم 1 أكتوبر 2017 بالنسبة لجميع أنواع الطرائد باستثناء اليمام الذي سيتم افتتاح قنصه في وقت لاحق، أي في 7 يوليوز 2018.

ولم يطرأ أي تغيير فيما يخص عدد مختلف الطرائد المسموح بقنصها وكذا الواجبات المتعلقة بالمطاردات ومبالغ أذون القنص.

فمثلا يمكن خلال الموسم قنص 4 من الحجل، ومن الارنب 1 والقنية 5 والسلوى 20 والخنزير البري 1 ويبقى أكبر عدد مسموح بقنصه هو 50 من اليمام، ونفس العدد من السمنة وأيضا من القنبرة البرية.

ها الفراجة  1×1

وبخصوص واجبات القنص، فلم تعرف تغييرا يذكر، إذ بقيت كما كان عليه الحال خلال العام الماضي، بـ 150 درهم لرخصة قنص الطرائد الآبدة، و150 درهم لرخصة قنص الطرائد المائية والمهاجرة الأرضية 150 درهم كذلك، ولرخصة القنص السياحي 800 درهم.

وبخصوص المشاركة في المطاردات، 100 درهم لكل قناص مغربي أو أجنبي مقيم مسجل في طلب المطاردة. و500 درهم لكل قناص أجنبي غير مقيم بالمغرب. و500درهم للخنزير الأول الإضافي في حالة تجاوز العدد المرخص به و1000 درهم ابتدءً من الخنزير الإضافي الثاني.

وفي عملية تقييم حصيلة موسم القنص الفارط، الذي عرف تسجيل نتائج مرضية من حيث معدل الطرائد المصطادة وخاصة طيور الحجل باعتبارها أهم الطرائد المميزة لبلادنا. فقد بلغ المعدل المصطاد 1,53 حجلة لكل قناص في كل يوم قنص.

وتميز هذا الموسم بتفعيل الاستراتيجية الوطنية المتعلقة بالتحكم في تكاثر أعداد الخنزير البري بمختلف جهات المملكة للسنة الخامسة على التوالي، حيث تم وإلى غاية منتصف شهر يونيو 2017، تنظيم 970 مطاردة على مستوى 333 نقطة سوداء موزعة على مجموع التراب الوطني مسجلة بذلك نسبة إنجاز 92 بالمائة من البرنامج التوقعي لضبط أعداد الخنازير. وقد بلغ عدد الخنازير المصطادة خلال هذه المطاردات 5380 خنزيرا، بمعدل 6 خنازير خلال كل مطاردة.

إلى ذلك، بلغ عدد القناصة خلال هذا الموسم، الذين زاولوا هذه الرياضة في المجالات المفتوحة للعموم أو بالمجالات المؤجرة لفائدة جمعيات القنص وكذا منظمي القنص السياحي بالمغرب، 76.423 قناصا، مسجلا بذلك تزايدا بنسبة 5 بالمائة بالمقارنة مع الموسم الفارط (72.771 قناص).

وفيما يخص القنص السياحي، لازال يسجل نموا كبيرا  بفضل شركات القنص السياحي 41 المتواجدة بالمغرب التي استقبلت سنة 2016 حوالي 2200 سائح قناص، أي بارتفاع يقدر ب 7 المائة