التحفيظ العقاري 120
التحفيظ العقاري 120

وزير الثقافة والاتصال: إخراج المجلس الوطني للصحافة إلى حيز الوجود باعتباره سلطة مرجعية

اعلن وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج مساء الثلاثاء في عرض تقدم به “أمام لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب”، في إطار دراسة مشروع الميزانية الفرعية للوزارة برسم سنة 2017،أن عمل الوزارة سيشمل تنزيل المقتضيات الواردة في مدونة الصحافة و النشر وإخراج المجلس الوطني للصحافة إلى حيز الوجود باعتباره سلطة مرجعية مستقلة من أجل التنظيم الذاتي للمهنة، والمساهمة في تعزيز النموذج الاقتصادي للمقاولة الصحفية من خلال تقوية وضعيتها التفاوضية و حماية عائداتها من الإشهار الإلكتروني وتحيين عقد البرنامج الخاص بدعم المقاولة الصحفية من أجل مواكبة المتغيرات.

وأضاف وزير الثقافة والاتصال أن هذه الرهانات تأتي في مرحلة جديدة من العمل الحكومي الهدف منها تعميق الإصلاحات التي عرفها القطاع بعد إقرار دستور 2011 و التي تميزت أساسا بإخراج مدونة الصحافة و النشر و تعديل قانون الاتصال السمعي البصري و إخراج القانون المتعلق بالهيأة العليا للسمعي البصري و قانون النسخة الخاصة المتعلق بحقوق المؤلفين و إخراج المعهد العالي لمهن السينما و السمعي البصري.

وأكد محمد الأعرج أن الهدف الذي تصبو الوزارة الى تحقيقه، يتمثل في إعلام عمومي مهني ومسؤول وتنافسي، قائم على معايير الجودة والتعددية وتكافؤ الفرص و على تعزيز ضمانات حرية الإعلام والصحافة والتنظيم الذاتي لمهنة الصحافة مع ضمان الحق في الحصول على المعلومة و الالتزام بأخلاقيات المهنة كما هو متعارف عليها عالميا .

وفي نفس السياق كشف وزير الثقافة والاتصال أن الوزارة سطرت ضمن ميزانية سنة 2017، مشاريع بقيمة 330 مليون درهم تهم إحداث وتجهيز شبكة الفضاءات الثقافية وصيانة وحماية التراث الثقافي، من خلال ترميم المباني التاريخية بالدار البيضاء وقصر الباهية والقبة المرابطية ومحيط الكتبية بمراكش، وتهيئة المواقع الأثرية لشالة والأوداية بالرباط والمزمة بالحسيمة، وكذا التراث الثقافي غير المادي عبر تأهيل وتثمين الموسيقى الحسانية وجرد التراث الحساني غير المادي وتسجيل 14 موقعا للنقوش الصخرية في لائحة التراث الوطني وإبراز وتثمين الثقافة الحسانية .

زينب الدليمي
.