وزارة الجالية تخلد ذكرى يوم المهاجر بـ 12 الجهة

خلدت ولاية جهة الرباط سلا القنيطرة اليوم الجمعة  10غشت 2018 اليوم الوطني للجالية المغربية المقيمة بالخارج تحت شعار: ” أية أدوار للكفاءات المغربية بالخارج في تنمية الاقتصاد الوطني”.

وقد افتتح اللقاء بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، تبعتها كلمة والي جهة الرباط سلا القنيطرة الذي رحب فيها بالحضور الكريم، معتبرا هذا اليوم فرصة للتواصل والاستماع للمشاكل التي تعاني منها الجالية المغربية داخليا وخارجيا، كما أشار إلى العناية الملكية بالمغاربة المقيمين بالخارج كما نص على ذلك الخطاب الملكي، مؤكدا أن العناية الملكية بالمغاربة المقيمين بالخارج ليست وليدة اللحظة بل هي منذ القدم من خلال إنشائه وسهره على عدة مؤسسات، موضحا أن العمل الدؤوب الذي تقوم به المصالح لم يرق بعد إلى المستوى المطلوب، داعيا جميع المصالح إلى مضاعفة الجهود المبذولة في هذا الصدد.

ها الفراجة  1×1

تلتها مباشرة كلمة الكاتب العام للوزارة المنتدبة لدى وزير الخارجية المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة الذي بلغ في كلمته تحيات عبد الكريم بنعتيق الوزير المنتدب لدى وزير الخارجية المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة مؤكدا في الوقت ذاته على مضامين الدستور الذي أشرك المواطنين المغاربة المقيمين بالخارج في أوراش التنمية، مشيرا إلى أن هذا اليوم يأتي كفرصة لتوطيد الروابط بين المغاربة المقيمين بالخارج ووطنهم الأم، وهو مناسبة كذلك للوقوف على المنجزات. وبخصوص الكفاءات المغربية بالخارج، قد أشار على سبيل المثال لا الحصر إلى وجود أكثر من نصف مليون كفاءة تشتغل بالخارج و7000 طبيب…

ثم تخلل اللقاء تدخلات لبعض أفراد الجالية المغربية المقيمين بالخارج من تساؤلات وتوضيحات، عقب عليها والي جهة الرباط سلا القنيطرة والكاتب العام للوزارة المنتدبة لدى وزير الخارجية المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة. ثم اختتم اللقاء ببرقية ولاء وإخلاص للملك محمد السادس من قبل والي جهة الرباط سلا القنيطرة، ليختتم بزيارة لأروقة معرض فني في ساحة الولاية، تخللها حفل شاي على شرف الحاضرين 

ابراهيم بن مدان